الأحد , ديسمبر 16 2018
الرئيسية / مقالات وآراء / تفجيرات أنجمينا الارهابية!

تفجيرات أنجمينا الارهابية!

دخلت تشاد اليوم رسمياً ضمن الدول التي تم استهدافها من قبل الجماعات الارهابية المتطرفة بتفجيرات ارهابية وذلك عقب تفجيرات لمراكز الشرطة والامن وقيادة الامن العام في العاصمة انجمينا اليوم الاثنين !

اصابع الاتهام تشير الى جماعة بوكو حرام النيجيرية المتطرفة حسب المعلومات الاولية ! بالرغم من عدم تبني التنظيم للعملية حتى الساعة !

فقدنا اليوم اكثر من ٤٠ من ابناء الوطن ونتقدم بخالص العزاء لذوي القتلى من الشرطة ورجال أمن والمواطنين الابرياء!

كنت قد تحدثت في بعض تغريداتي وكتاباتي في تويتر و الفيس بوك عن تداعيات حروب ادريس ديبي في القارة الافريقية خاصة حروبه مع الجماعات المتطرفة ” التي لم تعادي تشاد “!

في ٢٠١٣م تدخل طاغية تشاد في النزاع المسلح في مالي بين الشماليين والجنوبيين ! ولم تكن لتشاد كدولة وشعب اي مصلحة لهذه المشاركة سوى ان طاغية تشاد اراد ان يرضي فرنسا !لترضى عنه بعد مشاركته مع القذافي ضد الشعب الليبي وثورته التي كانت فرنسا تدعمها بقوة !

وفي ٢٠١٤م تدخلت قوات الطاغية في حرب ضد جماعة بوكو حرام النيجيرية ايضا ارضاء للمستعمر الفرنسي الذي وقف ضد ارادة الطاغية ديبي في دولة جمهورية افريقيا الوسطى بعد ان انقلب ديبي على رئيسها بوزيزي ” المؤيد فرنساً ” واستبدله بمايكل جوتيدا !

في كل الحروب التي شارك فيها الطاغية ديبي تم اخذ موافقة البرلمان اما قبل المشاركة الفعلية او بعده ” هذا غير مهم ” لان البرلمان التشادي اداءة في يد الطاغية مثله مثل باقي مؤسسات الدولة التي لا رأي لاحد فيها سوى الطاغية وزبانيته !

في هذه العجالة سردنا بعض حروب ديبي واسبابها واليكم تداعيات هذه الحروب !

١- هذه التفجيرات هي الاولى ولن تكون الاخيرة “مالم نتخذ موقفاً قوياً يطالب النظام بسحب جيش الطاغية من كل مناطق الحروب الخارجية “.

٢- تشاد “حدودها ” وجيوب مسؤوليها وأمنها مفتوح ” يمكن لاي ارهابي ان يدخلها ويقوم بعملية !

 

٣- ستصبح تشاد ضمن منظومة الدول المستهدفة من الجماعات الارهابية ” على قائمة الاستهداف ” .

٤- تداعيات اقتصادية خطيرة ستصيب البلاد اهمها هروب الاستثمارات الخارجية والداخلية” رغم بؤس الوضع الاقتصادي الا ان القادم سيكون اشد على الشعب”.

٥- سيستثمر النظام هذه التفجيرات للتضيق على الشعب وخاصة المعارضة السلمية وستزيد جرعة الاستبداد على المواطنين باسم محاربة الارهاب.

٦- ستحاول الجماعات الارهابية تجنيد شبابنا عبر ادواتها الاعلامية والمادية والزج بهم في حرب مع النظام والشعب باسم الدين كما هو حال كثير من الدول الاسلامية اليوم !

٧- منظومة الاستبداد والطغيان السياسي والاقتصادي والفساد المنتشر في كل اركان الدولة خاصة الفساد الاخلاقي  بئية خصبة للجماعات الارهابية والمخابرات الدولية لزعزعة أمن واستقرار البلاد الهش!

٨- حدود تشاد في الشمال ليبيا دولة فاشلة ! وفي الجنوب افريقيا الوسطى دولة فاشلة وفي الغرب النيجر ونيجيريا والكاميرون حدودها مع تشاد تحت سيطرة بوكو حرام او مناطق حرب ! غرب تشاد دارفور مناطق حرب وقتال منذ ٢٠٠٣ م ، ٤ دول حدوديه بها جماعات ارهابية بوكو حرام في الغرب والجنوب وفي الشمال القاعدة والدولة الاسلامية في ليبيا ! هل يمكن لدولة ضعيفة وهشه امنياً ان تحمي هذه الحدود ؟

هذا ما سمح به الوقت والمعلومة حتى اللحظة !

ندعوا الله ان يحمي بلادنا من شر ارهاب التنظيمات الارهابية ومن ارهاب الدولة والنظام !

*رسالة

اذا لم تستطيع ان تكون ضمن غافلة التغيير عليك ان تنضم الى فريق الصامتين !

لن نستطيع ان نغيير وضع بلادنا وشعبنا السيئ ما لم نتناول قضايا بلادنا وحقوقنا بكل تجرد وشفافية ومسؤولية !

 

عن جبرين عيسى

كاتب وحقوقي وسياسي تشادي. Chadian writer, human rights activist & politiciaon

شاهد أيضاً

من اليسار دكتور علي اورجو، ادريس ديبي، دكتور ابكر تولي

Roots of Chadian conflict: 1990-2015

When Idriss Deby’s regime just took over authority in Chad in late 1990, many Chadians …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *