الإثنين , يناير 21 2019
الرئيسية / مقالات وآراء / رسالة محب …. 

رسالة محب …. 

 

لنبدأ بقصة الإمام أحمد بن حنبل … والخياط!…!!!

جاء رجل الى الامام أحمد بن حنبل وقال يا إمام “أنا أعمل خياطا عند حكام ظلمة فهل ينطبق علي قوله تعالى “ولا تركنوا الى الذين ظلموا فتمسكم النار ” ؟
فقال الامام : بل أنت من الذين ظلموا …
أما الذي يبيعك الخيط فهو من الذين ركنوا للذين ظلموا…!!!!!

وروى الحاكم [ من أعان على خصومة بغير حق كان في سخط الله حتى ينزع ]

وروى ابو داود [ من خاصم في باطل وهو يعلم لم يزل في سخط الله حتى يبرح ومن قال في مؤمن ما ليس فيه سقاه الله ردغة الخبال حتى يخرج مما قال ]

وروى الطبراني مرفوعا : [ [ من حالت شفاعته دون حد من حدود الله لم يزل في غضب الله حتى ينزع وأيما رجل شد غضبا على مسلم في خصومة لا علم له بها فقد عاند الله حقه وحرض على سخطه وعليه لعنة الله تتابع إلى يوم القيامة ] ]

او كما قال الحبيب صل الله عليه وسلم

للاسف كثيرين يدافعون عن الظلمة والطغاة حمية لاجل القرابة ” حمية الجاهلية ” او لغرض دنيوي اخر او عناداً ثم يدشدقون بانهم مع الحق !!

محال ان يجتمع الحق مع الباطل في مكان واحد…

والله اني اشفق على نفسي وعلى اخوتي مما يحدث في هذه الايام من معاونة الظلمة والطغاة والوقوف معهم صراحة او على استحياء تحت مسميات كثيرة .

احبتي والله لن يدخل معنا في قبورنا احدا ممن ندافع عنهم او نمجدهم او حتى نحبهم والله لن يحاسب احد بغير عمله وقوله فانت رهين عملك وقولك.

وسل نفسك هل انت مستعد لهذا اليوم قال تعالى: “فإذا جاءت الصاخة يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه وجوه يومئذ مسفرة ضاحكة مستبشرة ووجوه يومئذ عليها غبرة ترهقها قترة أولئك هم الكفرة الفجرة .”

وتذكروا قول الله تعالى: “ونضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا تظلم نفس شيئا وإن كان مثقال حبة من خردل أتينا بها وكفى بنا حاسبين”.

اللهم انا نسالك ان تجعلنا من ومع اهل الحق وان تصرف عنا الباطل واهله.

اللهم اصرف عنا الظلمة والطغاة والجبارين والخونة والمنافقين ياحي ياقيوم.

والله اعلى واعلم

عن جبرين عيسى

كاتب وحقوقي وسياسي تشادي. Chadian writer, human rights activist & politiciaon

شاهد أيضاً

دور الفاعلون الدوليون بمناطق الصراع في الشرق الأوسط “دراسة حالة ليبيا والعراق وسوريا”

الباحث: جبرين عيسى   المقدمة: تسعى هذه الورقة لرصد أهم الفاعلين الدوليين في مناطق الصراع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.