الأحد , ديسمبر 16 2018

ستشرق شمس الحرية!

نعم ستشرق شمس الحرية على بلادنا ” #تشاد ”  نعم سينتهي عصر الاستبداد والظلم والقهر والإذلال والاستعباد نعم سنعود الى بلادنا ونلهو على ضفاف شاري و بحيرة تشاد، ستنتهي حقبة الدكتاتورية كما انتهى حقبة الاستعمار وسنستعيد حريتنا وكرامتنا وسنحرر شعبنا ونكسر قيد السجان.

لكن … ليس الآن ولا بهذه الادوات ولا عبر الصراخ والعويل ولا عبر المنظمات الدولية ولا دول الاستعمار ولا بمساعدة الاعداء.

ستشرق شمس الحرية حين ندرك ان بلادنا مخطوفة وان شعبنا مستعبد وانه مسلوب الارادة وان امتنا مستضعفه وان ثرواتنا تنهب ليل نهار وان والينا هو من يغتصب نسائنا وينهب خيراتنا ويهبها لاعدائنا ويستعبد رجالنا ويقتل شبابنا.

نعم سنتحرر بل ونتطور ونصبح مثل غيرنا من البلاد حين نعرف ماهي حقوقنا وكيف نحصل عليها وكيف نحافظ عليها وكيف نحميها.

تشاد بلادنا وارض اجدادنا وثرواتها لنا وليس للطغاة فضل علينا، ولن نتركهم يسرقون ويقتلون من يعارض نهبهم تحت مسمى السياسة او الأمن او المصالح.

نعم حين نقف صفاً واحد ونتحد ضد كل عصابات البلاد من الساسة والتجار وشيوخ القبائل والاعيان والمثقفين الذين باعوا ضميرهم ووطنهم مقابل فتات مما يرميه لهم الطاغية واعوانه.

لن تشرق شمس حريتنا الا اذا تركنا التفرقة والعنصرية والجهوية والتمييز الديني والثقافي والتراثي واتفقنا على الوطنية الخالصة لتشاد وتركنا لكل فرد حرية المعتقد والثقافة كما تنص عليه كل الشعائر الدينية السماوية والاعراف الانسانية.

نعم حين يكون مقياس الوطنية مبني على المواطنة لا على نقاء الدم ولا الجاه ولا السلطان ولا يقاس بحسب كم في حسابك البنكي من اموال منهوبة ولا على كم رأس إبل او بقر او غنم ولا على عدد السيارات ولا على عدد الفلل والبيوت ولا على الاراضي والمزارع التي نملكها حينها ستشرق شمس العدالة والوطن.

نعم ستشرق وستفرح امنا تشاد حين نترك الموروث التاريخي خلف اظهرنا ونستقبل بصدورنا واحضاننا المستقبل الذي يجمعنا بكل حب واخلاص ونقاء ووفاء لتشاد وشعبها.

أدعوا الله ان يرزقنا وحدة الصف والكلمة وان يخلص بلادنا وبلاد العالم من كل الطغاة والبغاة.

 

نعم ستشرق تشاد!!

 

عن جبرين عيسى

كاتب وحقوقي وسياسي تشادي. Chadian writer, human rights activist & politiciaon

شاهد أيضاً

من اليسار دكتور علي اورجو، ادريس ديبي، دكتور ابكر تولي

Roots of Chadian conflict: 1990-2015

When Idriss Deby’s regime just took over authority in Chad in late 1990, many Chadians …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *